أخبار لبنانابرز الاخبار

بعد الإرتفاع الكبير لأسعاره… العين على ذهب لبنان!

مع القفزات الكبيرة التي تشهدها أسعار الذهب العالمية تبقى العين على احتياط مصرف لبنان المركزي من الذهب والذي ترتفع قيمته أكثر فأكثر، فهل سيذهب المعنيون إلى استثمار هذا الذهب وتسييله لمعالجة الأزمة الإقتصادية؟

في هذا الإطار, ينبّه الباحث الإقتصادي والمالي الدكتور محمود جباعي إلى أن الذهب الموجود في المصرف المركزي يعتبر قيمة مهمة جداً للموجودات المالية لمصرف لبنان, وكلّما إرتفع سعر الذهب عالمياً كلّما ارتفعت قيمة هذه الموجودات.

أما الحديث عن إمكانية تسييل الذهب, قال جباعي: “هذا الأمر يحتاج إلى تشريع مسبق من المجلس النيابي يسمح للمصرف المركزي التصرّف بالذهب بأي شكل من الأشكال”.

لكن لجباعي رأيه الإقتصادي من هذا الأمر فهو يفضّل إذا كان هناك إمكانية لاستخدام الذهب في حل المشاكل, أن يتم الذهاب إلى تأجيره أو تثميره, وليس بيعه بالتأكيد أو بيع جزء منه للمحافظة على قيمته.

ويرى أنه إذا “وافق المجلس النيابي على ذلك, يمكن للبنان أن يستفيد من قيمة الذهب الموجودة لديه من خلال وضع الذهب في محافظ مصارف مركزية دولية, تسعى تلك المصارف إلى الحصول على أكبر كمية من الذهب لتقوية عُملاتها, أو لتشكيل ضمانات قوية لإقتصادها”.

كما يمكن للمصرف المركزي أن “يقوم بتثمير جزء من هذا الذهب أو تأجيره إذا اقتضت الحاجة لذلك, إلا أن جباعي يفضّل أن يحصل هذا الأمر ضمن خطة شاملة وكاملة لمعالجة الأزمة المالية والإقتصادية, وأن لا يكون تثمير الذهب أو تأجيره عمل خاص بمعزل عن الوضع الإقتصادي برمته.

لذلك يشدّد على “وجوب أن يترافق هذا الأمر مع خطة تعافي مالي وإقتصادي واضحة يتحدّد فيها إمكانيات وأصول الدولة اللبنانية والمصرف المركزي ومن ثم استغلالها سواء كان بتثمير الذهب أو بأمور أخرى من أجل معالجة الأزمة ككل ومنها أزمة المودعين”.

المصدر
ليبانون ديبايت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى